دائرة الآثار العامة

الأخبار

مصير الآثار المكتشفة بوسط عمان تقرره لجنة تدرس الحلول

13 December 2020
قال مدير عام دائرة الآثار العامة يزيد عليان انه تقرر في اجتماع عقد امس تشكيل لجنة من الخبراء لدراسة حلول لما تم العثور عليه من اثار في وسط عمان منها نقل هذه الاثار أو تغيير مسار إتجاة العبارة الصندوفية التي تنفذها الامانة لتصريف مياه الامطار او البحث عن حلول أخرى.
  واضاف عليان في تصريح الى الرأي انه تم في اجتماع عقد امس برئاسة وزير السياحة والآثار نايف الفايز مناقشة ومراعاة حاجات المدينة ومشكلة الصرف الصحي وتهديدات المياه واتجاهاتها وقضية الفيضانات التي عانى منها اصحاب المحال والتجار في فصل الشتاء والتخفيف عنهم، لذلك نحن مع إيجاد حلول لان الموضوع تقني بحت.
واشار عليان الى ان الموضوع بحاجة إلى المزيد من البحث من خلال اللجنة ومناقشة البدائل، مشيرا ان دائرةالآثار لديها خيار نقل الآثار وهو امر مبرر على ان تنقل بحالة سليمة. 
وبين ان المشكلة تصب عند إنشاء منطقة- سقف السيل- في الستينات حيث تم تدمير الكثير من الاثار من الطبقات العليا، ونحن نتحدث عن الأساسيات وغرف الحرق التي تكون عند الحمامات العامة وتحت المباني العامة للمدن القديمة الأثرية. 
قال عليان اننا أمام جزء من آثار قيمة، لكن للأسف تعرضت لمجموعة من العوامل منها الزلازل والزحف العمراني الذي حدث في عمان ما أثر على بنيتها وكذلك كان لأنابيب الصرف الصحي اثر سلبي ومع ذلك ما زالت هنالك بقايا أثرية تحتاج إلى تقييم وتحتاج إلى تقرير البديل المناسب مشيرا الى انه من الصعب على دائرة الآثار إتخاذ قرار بإعدام هذه الآثار، موضحا ان قرار الحسم سوف يصدر عن لجنة فنية مختصة شكلت من عدة جهات منها أمانة عمان ودائرة الآثار ووزارة المياه وخبراء معنيون بالآثار من المعاهد المختصه في الجامعات للنظر في الموضوع، وتقديم الحلول التي من شأنها الا تسبب بالضرر لأي جهة، لان عمان بحاجة إلى خدمات سريعة وحلول لفيضان المياه فلابد من تقديم الحلول المناسبة.