دائرة الآثار العامة

الأخبار

مذكرة بين الآثار العامة وشركة الجبل الفيروزي للتدريب على حفظ التراث

30 November 2020
وقعت دائرة الآثار العامة وشركة الجبل الفيروزي اليوم الأحد، في مقر الدائرة، مذكرة تفاهم للتدريب على حفظ التراث. 

وتهدف المذكرة التي وقعها مدير عام دائرة الآثار العامة يزيد عليان والمدير الإقليمي لشركة الجبل الفيروزي في الاردن ريتشارد دويريهاوس، إلى تعزيز إنتاج الحرف التقليدية عن طريق عقد الورش الحرفية لغايات تحسينها وتوسيعها وزيادة تصديرها، وتنفيذ برنامج تدريبي يسمح بنقل المعرفة والمهارات للأجيال القادمة.

وأشارت الدائرة في بيان، الى أن المذكرة تهدف أيضا الى رسم وتوثيق خارطة التراث غير المادي المتعلق بالحرف، والمشاركة في تعزيز مخزون التراث الثقافي الوطني غير المادي، وتشجيع الأجيال الشابة على الانخراط في تراثهم الثقافي بشكل إبداعي من خلال تنفيذ ورش عمل وزيارات ودروس في المواقع التراثية وبما يتوافق مع قانون الآثار الأردني رقم 21 لسنة 1988، والقيام بأعمال الترميم والتنشيط في المواقع التاريخية تحت رعاية دائرة الآثار وفقاً للمعايير والممارسات الدولية المتعارف عليها.

وقال مدير عام الدائرة يزيد عليان، إن توقيع هذه المذكرة من قبل الدائرة جاء بصفتها المسؤول عن قطاع الآثار وفقاً لأحكام قانون الآثار، وكذلك للأهمية التي تتبوأها المهن التراثية ومنها مهنة الحرف والصناعات التقليدية والشعبية، ورغبة من الدائرة في العمل على توفير القوى البشرية والإمكانات الفنية اللازمة للمهن التقليدية لرفع مستوى الأداء والكفاية في أعمال هذه المهن بالتعاون مع المؤسسات والمنظمات والهيئات المحلية والدولية المختصة.

وأكد أهمية العمل على تشجيع المهن والحرف التقليدية وتطويرها وتنمية مواردها واستثمارها، وخاصة فيما يتعلق بالحرف الخاصة بترميم الآثار وصيانتها ونقش الحجارة وصناعة وسائل الحماية للمناطق الخطرة.

ولفت عليان الى أن هذه المذكرة تسعى لرفع مساهمة المهن والحرف التقليدية في دعم الإقتصاد الوطني، ونشر التفاهم بين الشعوب، مؤكدا سعي الدائرة الى التعاون مع شركة الجبل الفيروزي لتحقيق الاهداف المنشودة، لا سيما وأن الشركة تملك قدرات فنية عالية في التدريب.

من جهته أكد المدير الإقليمي لشركة الجبل الفيروزي في الأردن ريتشرد دويريهاوس، أن الشركة هدفها ليس تحقيق الربح، بل تشجيع الحرفيين على تطوير الحرف الموجودة وإيجاد تصاميم جديدة لها، ونشر الفكر الثقافي والتراثي من خلال الأعمال الحرفية المنتجة، من خلال عقد ورشات تدريبية على الأعمال اليدوية والحرفية للصناعات التقليدية والشعبية.

وقال إن توقيع هذه الإتفاقية يأتي في سبيل إطلاق مشروع يضمن الحفاظ على الإرث الثقافي المهدد بالإنقراض في المنطقة من خلال تدريب وتأهيل الكوادر البشرية، والعمل على تعزيز مستويات الأداء والكفاءة في الحرف التقليدية والفلكلورية التراثية التي تهدف إلى صون الحرف التراثية وحمايتها، ونقل وتوريث المهارات والمعارف الحرفية واستدامتها.