دائرة الآثار العامة

مواقع أثرية في اربد

المواقع الأثرية في محافظة اربد

أم قيس (جدارا)

تقع أم قيس على مسافة 30كم الى الشمال الغربي من اربد في لواء بني كنانة، وتطل على وادي اليرموك وبحيرة طبريا وبيسان، وبسبب موقعها اصبحت نقطة جذب للسكان والاستقرار. في الفترة الرومانية اصبحت احدى مدن حلف المدن العشر (الديكابوليس) ويمر بها عدد من الطرق التجارية التي كانت تربط سوريا وفلسطين. وانتشرت الأبنية والمنشآت الرومانية والبيزنطية والمسارح وحمام ضخم والعديد من المدافن المحفورة في الصخر والشوارع المبلطة والدكاكين والاسواق والكنائس والمجمع الكنسي. وخلال الفتح الإسلامي لم يحدث تغيرات كبيرة فاستمر السكان في حياتهم اليومية كالمعتاد. اقرأ المزيد

طبقة فحل (بيلا)

تقع طبقة فحل في الأغوار الشمالية الى الشرق من بلدة المشارع، وعلى بعد حوالي 50كم الى الغرب من مدينة اربد. بدأ الاستيطان في الموقع منذ العصور الحجري القديمة واستمر الى وقتنا الحالي، والسبب في ذلك وجود مصادر المياه الدائمة. عرفت طبقة فحل باسم (بيلا) نسبة الى المدينة التي ولد فيها الأسكندر المقدوني، وازدهرت في الفترة الرومانية وانضمت الى حلف المدن العشر (الديكابوليس). تعود معظم المنشآت والأبنية فيها الى الفترة الرومانية والبيزنطية والإسلامية. وتشمل المسرح (الاوديون) والكنائس ومجموعة من البيوت التي شيدت في العصر الأموي، وأهم الأحداث التي حدثت فيها معركة فحل التي وقعت بين المسلمين والروم والتي أحرز المسلمين فيها انتصارا تاريخي. وفي عام 749م ضربت الموقع هزة ارضية مما أدى الى تهدم وتدمير معظم المباني والمنشآت. اقرأ المزيد

قويلبة (أبيلا)

تقع شمال الأردن ضمن محافظة اربد، تبعد حوالي 12كم شمال اربد وشرقي بلدة حرثا، ويعود تاريخ الاستيطان فيها الى العصر الحجري الحديث وامتد الى العصر الحديدي وازدهرت في العصر الهلنستي المتأخر واعتبرت احدى المدن العشر في حلف الديكابوليس، والى بداية العصور الاسلامية. تم الكشف خلال الحفريات الأثرية فيها عن عدد من الكنائس التي اشتهرت بلوحاتها الفسيفسائية والمراكز التجارية والادارية التي تعود للعصرين الروماني والبيزنطي والمسرح، ومباني تعود للفترة الأموية وبقايا بناء له عدة أقبية ربما هي جزء من حمام أو نافورة عامة، وانتشرت مجموعة كبيرة من المدافن المحفورة بالصخر وبعضها مزيّن بالرسوم الجدارية (الفريسكو). اقرأ المزيد

بيت راس (كابيتولياس)

تقع شمال مدينة اربد على بعد 5كم، هي احدى أهم مدن حلف المدن العشر (الديكابوليس) وتطل على الوديان الخصبة المحيطة بها وسميت كابيتولياس نسبة الى كبير آلهة الرومان (جوبيتر كابيتاليانوس)، وأظهرت التنقيبات اأثرية الى بقايا تعود للفترة الرومانية تمثلت بالأبنية العامة ومجموعة من خزانات المياه والمسرح الروماني والمدافن، وفي فترة القرن الرابع الى السادس الميلادي وجدت المجامع الكنسية والكنائس ومعاصر العنب والزيتون، وخلال الفتوحات الإسلامية خضعت للقائد شرحبيل بن حسنة. اقرأ المزيد