متحف الآثار الأردني   
 
.
بني المتحف عام 1951 ليكون مركزا ثقافيا ومتحفا وطنيا يعرض ما تزخر به المواقع الأثرية من قطع فنية متنوعة اكتشفت خلال أعمال التنقيب في سائر أرجاء المملكة الأردنية الهاشمية. وقد أعدت خزائن العرض في بريطانيا ثم أضيفت خزائن من الخشب والألمنيوم والزجاج عندما تضاعفت أعداد القطع الواردة للمتحف.تعتمد طريقة العرض التسلسل التاريخي للقطع الأثرية من العصر الحجري القديم وحتى العصر الإسلامي كالتماثيل الصلصالية من عين غزال وبعض مخطوطات البحر الميت والمنقل البرونزي من الفدين والجماجم المجصصة من اريحا وصندوق بيلا العاجي.وضمن مشروع تطوير جبل القلعة يجري العمل حاليا على إعادة تأهيل المتحف ليكون متحفا خاصا بمدينة عمان والموقع الأثري بعد افتتاح متحف الأردن.
.