إستراتيجية الدائرة   
الرؤية

إن التراث الحضاري الأردني هو نتاج تفاعل حضارات مختلفة خلفها الأجداد لتجسد بصمة اردنية خاصة من ثقافة وفنون وإبداع. إن الغنى والتنوع الذي يتمتع به موروثنا الحضاري يجعله من أهم الموارد التي تعزز الإنتماء والشعور بالفخر الوطني ويقوي حس المواطنة ويذكي روح الدعم لدى الأفراد والمجتمعات.

ومن هنا جاء دور دائرة الآثار العامة الأردنية في الكشف والتوثيق والتفسير والصيانة والترميم والادارة للإرث الحضاري وتقديمه بشكل لائق، مما يضمن استدامته للأجيال القادمة وفق أفضل المعايير الدولية. سواء كان إرثاً منقولا كالأعمال الفنية والقطع الأثرية وتراث مادي أو غير منقول كالتراث المعماري من أبنية ومنشآت ومظاهر طبيعية، وذلك من أجل تحقيق أهداف السياحة الوطنية. 

الرسالة

تتولى دائرة الآثار العامة الأردنية مهمة البحث العلمي في مجال التراث الحضاري من خلال أعمال المسح والتنقيب الأثري والتوثيق والنشر العلمي والتفسير. اضافة الى صيانة وترميم وتأهيل المواقع الأثرية لتكون منتجاً سياحياً وضمان ديمومتها عن طريق وضع خطط إدارة تناسب قيمة هذا الموروث مع مراعاة المحافظة على أصالته من أجل استثماره في مجال السياحة الأثرية. وكذلك تعزيز دور المتاحف في نشر التوعية والتثقيف في موروثنا الحضاري لأنه عنوان التقدم والرقي ومصدر الإعتزاز بماضينا وحاضرنا ومستقبلنا.

الأهداف
  • ­ الحفاظ على الإرث الحضاري بشقيه الأثري والتراث العمراني بما يتوافق مع أفضل المعايير الدولية.
  • ­ تحسين إدارة استخدام موارد الأردن التراثية والثقافية والعمرانية والمحافظة عليها وضمان ديمومتها.
  • ­ دراسة وتوثيق وتفسير الإرث الحضاري الأردني.
  • ­ التوعية والتثقيف بالتراث الحضاري الأردني كمصدر للإرتقاء والبقاء وتعزيز الهوية الوطنية.
  • ­ إبراز الدور الإبداعي للإنسان الإردني القديم في كتابة سطور تاريخ الإرث الحضاري.
  • ­ استدامة البحث والنشر العلمي، كرافد أساسي في إغناء الإرث الحضاري.
  • ­ توفير بيئة قانونية ومؤسسية مناسبة لإدارة الإرث الحضاري.
  • ­ الحفاظ على أصالة الإرث الحضاري اثناء عمليات الصيانة والترميم والتطوير والإدارة.
  • ­ توفير الموارد المالية والبشرية للإستفادة من الإرث الحضاري من أجل خلق فرص عمل للأفراد والمجتمعات.
  • ­مواكبة التطور العلمي في دراسة وتوثيق وصيانة وادارة الإرث الحضاري.


النشاطات

  • ­القيام بأعمال المسوحات الأثرية التي تهدف الى تحديد المواقع الأثرية ووضع الخرائط وتحديد الإحاثيات من أجل تسهيل عمل الدارسين الباحثين في مجال علم الآثار وتسهيل أعمال التنظيم والتطوير الحضري التي تقوم بها الدولة.
  • ­ القيام بالتنقيبات الأثرية التي تساهم في كتابة تاريخ الأردن الحضاري.
  • ­ الإشراف والمتابعة للبعثات الأثرية المحلية والأجنبية التي تقوم بالتنقيب والبحث الأثري في الأردن تحت مظلة دائرة الآثار العامة الأردنية.
  • ­ تنظيم المتاحف الوطنية ورفدها بالقطع الأثرية وذلك من أجل تعزيز دور المتاحف في التوعية والتثقيف بالموروث الحضاري.
  • ­ توثيق المواقع واللقى الأثرية باستخدام أفضل الوسائل والتقنيات الحديثة مثل نظام المعلومات الجغرافية
  • ­ تفسير المواقع الأثري وكتابة قصة المكان والتركيز على دور الإنسان الأردني في التاريخ الحضاري الإنساني والتفاعل الحضاري بين الشعوب.
  • ­النشر العلمي باستخدام أفضل التقنيات الحديثة.
  • ­ القيام بأعمال الصيانة والترميم للقطع الأثرية والأبنية والمنشآت التراثية بما يتوافق مع المعايير والمواثيق الدولية.
  • ­ تطوير المواقع الأثرية وتأهيلها وادارتها لتأسيس سياحة مستدامة وبالتالي زيادة الدخل القومي الأردني.
  • ­ تنظيم المعارض وورش العمل والندوات والمحاضرات والمؤتمرات التي تساهم في توعية وتثقيف المواطنين بالإرث الحضاري الأردني.
  • ­ الحد من عمليات تهريب الآثار والإتجار غير المشروع.