أثار الأردن   
• محافظة الكرك

تقع ما بين وادي الموجب شمالاً ووادي الحسا شمالاً اسمها آرامي يعني الحصن أوالقلعة ، يمر منها الطريق التجاري ”طريق الملوك“الذي يصل سواحل البحر الاحمر ببصرى والشام، في الفترة البيزنطية اصبحت مركزا رئيساللأسقفية المسيحية في المنطقة .
عادت الكرك لواجهة الاحداث في فترة الحروب الصليبية حيث بُنيفيها القلعة على آثار موقع روماني وبقيت تحت السيطرة الصلبية حررها صلاح الدين بعد معركة حطين عام 1187 وفي عام 1262 أضاف الظاهر بيبرس عدد من الأبراج وحصن القلعة .
يوجد في المحافظة العديد من المواقع الأثرية تغطي جميع الفترات التاريخية مثل آثار القصر والربة النبطية ، وقلعة الكرك وأبراجها ، طواحين السكر اللجون ، قلعة القطرانة ، باب الذراع ، شقيرا ، ذات راس .